حول بنهالغنز

تاريخ غني ومتنوع


هذه قصة حلاق من كورنيش, سافر إلى لندن وافتتح متجراً بجانب أفضل خيّاطي شارع جيرمين... الحلّاق الذي حاز على الشعار الملكي وشذّب لحية شاه بلاد فارس.


قصتنا تعود إلى عام 1870, حين كانت فيكتوريا الملكة والسائل المطهّر كان في بداية ظهوره... لكنّ بنهالغنز ما زال حتى اليوم، يعود إلى كتب الوصفات القديمة, ويصنّع داخل المملكة المتحدة مستعيناً بتصميم العبوة الأساسي!



إرثنا

إنّ إرث بنهالغنز البالغ من العمر 147 عاماً هو محور كل ما نقوم به، و خلق العطور المبتكرة التي تحكي قصة، مستمدين الوحي من كل ما هو غير متوقّع وأرشيفاتنا الثمينة. ومع وفائنا لمبادئ ويليام التأسيسيّة، نواصل خلق منتجاتٍ ذات الجودة الأعلى، مشبّعة بأناقة إرثنا والتي تلهمنا كل يوم. نحن نواصل تقديم قصتنا بنزاهة وتميّز وتطوّر.

السيّد ويليام بنهالغنز

وصل مؤسّسنا، ويليام بنهالغنز، إلى العاصمة النابضة بالحياة في عام 1860 للبحث عن ثروته، وهكذا بدأ بما أصبح مهنة لامعة مستمرّة حتى اليوم. ويليام المبدع والطموح، إستوحى من رائحة الحمامات التركيّة المجاورة في شارع جيرمين، وخلق أوّل عطرٍ له، "حمام بوكيه" أو "باقة الحمام"، في عام 1874. مستعرضاً نزعته تجاه عالم الأعمال، افتتح ويليام متجره الخاص في عام 1874، حيث قام ببيع العطور وغيرها من المنتجات المعطّرة.